X إغلاق
X إغلاق

كلارا أنطون صخب فني في صمتها الأنيق/ المرأة التي لا تخمد نور شمعتها !

19-12-2014 - 23:40 / حصاد.نت

الفن التشكيلي للمرأة هي أحلام نسائية تحلم بالافضل ، فهي تُشكل عالماً بلوحتها التشكيلية . المرأة هي التي أحلامها تشبه السجن ، تبقى تحاول ان تهرب من الظلام الى النور و أي ما يقال البحث عن شروق الشمس . ليس سهلاً الانتقال من الظلام الى النور فهو كالقطار لمحطات .. تبدأ باللون الاسود ، الى اللون الرمادي  الى اللون الابيض . أن الورد يُزهر وبعد فترة يذبل .. لكن المرأة لا تشبه الورد .. هي الشمعة التي لا تخمد نورها .

أن المرأة عندما تفشل تجلس لوحدها بغرفة الاحلام وامامها ملاك .. ما يشبه كملاك جبرائيل الذي بشر العذراء مريم بولادة المسيح ، فالملاك يُبشرها ويقول لها : " لا تبكي فالبكاء لا يليق بكِ ، فالمستقبل امامِك فلا تدعي الاحزان تؤثر !"
هذا ما أراه في الفنانة التشكيلية الرائعة كلارا أنطون ، لوحاتها الفنية هي مرآتها .
الفن هو مرآة الفنان وهذة هي رؤيتي وتوقعاتي من ما سيكون في المعرض الشخصي ولأول مرة .
هي التي لا تخمد نور شمعتها ..  كلارا انطون !

***
في مقهى فتوش حيفا وسط لفيف من الأحباء وأصدقاء الفن واعلاميين
افتتحت الفنانة التشكيلية كلارا أنطون معرضها الأول مساء يوم الأحد14/12/2014 الساعة السابعة مساء,
تميز المعرض بمزيج من اللوحات الزيتية والتجريدية ,
لوحات ثرية بالألوان ولوحات الأبيض والأسود ,
ثيمات اللوحات إختلفت ما بين الصخب الصارخ داخل إطار ,
والصمت الأنيق خارج الإطار بعيناي كلارا وفرحتها بضيوف المعرض ,
كلارا اختارت أن لا تشرح مضامين لوحاتها ,لكن فضول واهتمام الزوار جعلها
تأخذهم وبفرح لعوالمها الساحرة غموضا طفيفا .
احتوى المعرض 16 لوحة ما بين الزيتية والاسود والأبيض .
وكان انطباع كلارا انطون كتجربة أولى جيدجدا وفي ذروة سعادتها .
تستغرق مدة المعرض حتى شهر , لمن يهتم بالفن التشكيلي وله الرغبة في زيارة المعرض فتوش بادارته وديع شحبرات والفنانة كلارا انطون يرحبون بكم-ن ..
 

أضف تعليق

التعليقات