X إغلاق
X إغلاق

إحياء مجزرة كفرقاسم الذكرى 63 التي راح ضحيتها 49 شهيدًا

29-10-2019 - 08:14 / حصاد نت

اللجنة الشعبية قالت: "ثلاثة وستون عامًا مرت على وقوع مجزرة كفر قاسم الرهيبة، والتي راح ضحيتها تسعة واربعون من أهلنا الوادعين رجالاً ونساءً وشباباً وشيوخاً واطفالاً، قتلوا بدم بارد ووحشية قلَّ نظيرها في التاريخ، على يد دولة اسرائيل ووحوشها الضارية "حرس الحدود". ثلاثة وستون عامًا مرت، حملت خلالها أجيالٌ تلتها أجيالٌ راية ذكرى المجزرة حتى تبقى حية في ذاكرة وواقع شعبنا .

ثلاثة وستون عاماً مرت على المجزرة، وما زلنا نؤكد على حقنا في ان تعترف اسرائيل بمسؤوليتها السياسية والقانونية والأخلاقية عن المجزرة مع ما يترتب على ذلك من استحقاقات مادية ومعنوية، تماما كما اعترفت حكومة المانيا في خمسينات القرن الماضي بمسؤوليتها عن الجرائم النازية، والتزامها بكل ما ترتب على ذلك تجاه إسرائيل والضحايا الى يوم  القيامة، ثلاثة وستون عاماً مرت، ونحن نصر على ان ما وقع في كفر قاسم في ذلك المساء الحزين الاثنين ١٩٥٦/١٠/٢٩، كان جريمة حرب، وجريمة ضد الإنسانية، وعملية ابادة شعب، حملت أجندة سياسية في قلبها مخطط "حفرفيرت" لطرد ما تبقى من الشعب الفلسطيني من ارض وطنه، ثلاثة وستون عاما مرت وما زلنا على العهد".

أضف تعليق

التعليقات