X إغلاق
X إغلاق

مجلس الافتاء في البلاد :الأربعاء أول أيام عيد الفطر​ وغداً الثلاثاء المتمم لشهر رمضان

03-06-2019 - 22:23 / حصاد نت\العرب

أعلن المجلس الإسلامي للافتاء في البلاد أنّ غدا الثلاثاء 4.6.2019 م هو المتمم لشهر رمضان المبارك لعام 1440 ه وبناء عليه سيكون الاربعاء5.6.2019 م هو أول أيام عيد الفطر.

وقد ذكر د . مشهور فواز رئيس المجلس الإسلامي للافتاء في الداخل : " إنّه بعد البحث والتحري لرؤية هلال شوال لعام 1440ه فإنّه وبسبب تعذر الرؤية فإنّ غداً الثلاثاء يعتبر المتمم لشهر رمضان وبذلك يكون الاربعاء أول أيام عيد الفطر .

وبهذه المناسبة الكريمة نهنيء العالم الإسلامي بحلول عيد الفطر سائلين المولى عز وجل أن يكون عيد محبة وتسامح وإخاء وتواصل وأمن وإيمان ونذكّر الاهل الأحباب بالمبادرة بإخراج صدقة الفطر قبل صلاة العيد كما ونذكّر أنّ بداية صلاة العيد ستكون السّاعة 5:50 وتنتهي إلى ما قبل صلاة الظهر .

ولا يفوتنا أن نوصي بالتزام الضوابط الشرعية والأخلاقية والعرفية في هذه الايام فأفراحنا أفراح طاعة وأخلاق وذوق كما ونوصي بتوخي الحذر في السياقة والذهاب إلى أماكن السباحة والاستجمام .

وباسم المجلس الإسلامي للافتاء في الداخل نتقدم ببالغ الشكر والعرفان للاهل عموما بعرابة على استضافتهم لنا بتحري الهلال في بلدهم المضياف والشكر الممدود المتصل لطاقم الخبراء الفلكيين على ما قدّموه من مساعدة وخبرة .

بدوره، أعلن المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، رئيس مجلس الإفتاء الأعلى في فلسطين، الشيخ محمد حسين، أن يوم غد الثلاثاء هو الـمتمم لشهر رمضان المبارك، وعليه يكون الأربعاء أول أيام عيد الفطر.

وأعلن المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، رئيس مجلس الإفتاء الأعلى الشيخ محمد حسين، مساء اليوم الإثنين، أن يوم غد الثلاثاء هو الـمتمم لشهر رمضان المبارك، وعليه يكون يوم بعد غـدٍ الأربعاء أول أيام عيد الفطر.وقال المفتي، "في الاجتماع الذي عقدته دار الإفتاء الفلسطينية في المسجد الأقصى المبارك لتحري هلال شوال لهذا العام 1440هـ، لم تثبت رؤية هلال شوال هذه الليلة، وعليه؛ يكون يوم غد الثلاثاء الرابع من حزيران للعام 2019 هو المتمم لشهر رمضان، ويكون يوم بعد غد الأربعاء الخامس من شهر حزيران للعام 2019، أول أيام عيد الفطر.
وأضاف: َمِنْ رحابِ المسجدِ الأقصى المباركِ،  أولى القبلتين، وثانيَ المسجدين، وثالثِ المساجدِ التي تُشدُّ إليها الرحالُ، نُهنئُ المسلمين في مشارقِ الأرضِ ومغاربِها، وشعبَنا الفلسطينيَّ في الوطنِ والشتاتِ، بحلولِ هذا الشهرِ المباركِ، كما نُهنئُ القيادةَ الفلسطينيةَ وعلى رأسِها الرئيس محمود عباس ، بحلولِ هذا الشهرِ الفضيلِ، راجينَ المولى عزَّ وجلَّ أنْ يُعينَنا على صيامِهِ وقيامِهِ وأنْ يتقبلَّهُ منا، وأنْ يُعيدَهُ على الأمةِ الإسلاميةِ بالنصرِ والعزةِ والخيرِ والبركاتِ، ونسألُهُ سبحانَهُ أنْ يتقبلَ شهداءَنا في عليين، وأنْ يُيَسِرَ الفرجَ القريبَ لأسرانا البواسلِ، وأنْ يحميَ قدسَنَا وأقصانا مِنْ عبثِ العابثين.

أضف تعليق

التعليقات