X إغلاق
X إغلاق

مشروع الأعمال التطوعية في ثانوية المريج في نحف

12-04-2019 - 00:11 / حصاد نت

التربية للقيم، شعار يتعدى الطرح النظري، في ثانوية المريج، إلى حيّز التطبيق، فبعد أن اجتمع طاقم التربية الاجتماعية في المدرسة، المتمثل بمركّز التربية الاجتماعية الأستاذ أحمد خروف، والمعلمة البديلة لمركزة التداخل الاجتماعي، المعلمة زكية عباس، والأستاذ زهدي قادري، بمربي الصفوف، لاختيار المشاريع الصفية، ولاختيار آلية العمل، وتنظيم الخطوات الإجرائية. وعليه تمّ تحديد يوم الخميس الماضي 4/4/2019
كانطلاقة لمشروع الأعمال التطوعية، حيث اختار طلاب الثاني عشر مع المربيين الأستاذ ابراهيم قيس، والمعلمة نيفين عباس، العمل على صيانة الغرفة، أمام المقبرة القديمة، فتوجهوا لطلاء جدرانها، وتهيئة مدخلها لطباعة آية قرآنية، أشرف عليها ونفذها، الأربعاء، أمس الأوّل 10/4/2019 الأستاذين أحمد وزهدي.
وقد كان الجدار الملاصق للمقبرة، ورشة عمل طلاب الحادي عشر 2 ومربيتهم المعلمة نائلة قيس، التي عملت وإياهم على تحضير المستلزمات، لطلائه وتنظيف المحيط، رافقهم
في ذلك المعلمتين ايناس عمري، وجمالات دكور، وقد لفتت مسؤولية الطلاب وجديتهم في العمل، أنظار أصحاب المحلات التجارية في الحي، فعبروا عن تقديرهم، بتقديم الطعام والشراب.
مدخل المدرسة الجديد، الآخذ بالإكتمال، ورشة عمل طلاب الحادي عشر 1 ومربيهم الأستاذ أحمد خاروف، ورفقة المعلمة غزالة حمود، حيث قاموا بطلاء مقاعد الساحة، وتصميم أحواض ورد خشبية، يزين بها مدخل المدرسة.
بيت المسنين كان وجهة طلاب العاشر 1 ومربيتهم المعلمة نهال قشقوش، ورفقة المعلمة أسماء شبلي، فقاموا بالاهتمام بترتيب ونظافة الحديقة، هناك، وحرصوا على إحضار الأشتال والورود، التي زرعوها بمشاركة المسنات، ووزعوها في أرجاء المكان، ودعوا المسنات لوجبة غداء، جمعتهم والوحدات على مائدة من التقدير والاحترام، لمن بذلوا حياتهم عطاء وتفانيا.
صف التطوير اللغوي، بإدارة المعلمة زينب عباس، كان الهدف الذي قصده طلاب العاشر2 برفقة مربيتهم المعلمة، ميساء ياسين، ورفقة المعلمة زكية عباس، وقد وزّع طلاب الصف أنفسهم، وتقاسموا المهام، قسم فعّل الطلاب بورشة فنية ترفيهية، وقسم عمل في ساحة الروضة، والقسم الآخر استحدث وأعاد استعمال ألواح خشبية، كان حاملا أصص للورد، التي زرعها الطلاب بأيديهم.
ومن الجدير ذكره، أن إدارة المدرسة، المتمثلة بالمربية سوسن قدورة، تقول في هذا المضمار، أنها تسعى من خلال مشروع التطوع تذويت قيم العطاء للصالح العام، قيم البذل من أجل المجتمع، قيم الغيرة على مرافق القرية، قيم الحفاظ على مصلحة البلد العامة، قيم الانتماء للقرية ولأهلها. هذه القيم نعتبرها مبادئ نلتزم بها على مدى سنوات عملنا، ونسعى بشكل حثيث إلى تحويلها إلى سلوك عملي في حياة طلابنا.

أضف تعليق

التعليقات