X إغلاق
X إغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

ديرالأسد تحتضن ندوة بعنوان “التخطيط والبناء مستقبلنا"

07-03-2018 - 17:17 / حصاد نت

بمبادرة مجلس محلي دير الأسد , قسم الرفاه الاجتماعي عُقدت مساء اليوم الثلاثاء ندوة خاصة بعنوان “التخطيط والبناء مستقبلنا , دير الاسد.. الى أين؟ ” وذلك بمشاركة العشرات من الأهالي والضيوف حيث تخلل الندوة ومداخلات هادفة حول الموضوع.

افتتحت الندوة العاملة الاجتماعية سحر أمون مرحبة بالحضور الكريم وضيوف الندوة، وأضافت ان هذه الندوة فاتحة لندوات ولقاءات أخرى للمضي قدمًا في مسيرة الفعاليات الثقافية والتطويرية لقريتنا دير الاسد، وذلك في إطار عملية تحصين فكري تشاركي للمجتمع الديراوي من خلال أطر أهلية لطرح الأفكار والتشاور حول مجمل القضايا المطروحة على الساحة المحلية لمسيرة التخطيط والبناء في دير الاسد.

الحاجة سوزان أسدي مديرة مكتب الخدمات الاجتماعية رحبت بالحضور الكريم باسم المجلس المحلي وأضافت " اذا فشلنا في التخطيط فشلنا في العمل " ومن هذا المنطلق ندعوا أهلنا في دير الأسد الى الانخراط في العمل الجماهيري والشراكة الفاعلة لحلقة من سلسلة فعاليات ستنطلق من هذه الندوة في موضوع التخطيط الاستراتيجي لكي نكون على مستوى التحديات ولنعمل معا وفق خطة مدروسة، تعالوا بنا أهلنا في دير الأسد لنشمر عن سواعدنا لنبني مستقبل واعد وغد أفضل من اليوم والامس.

المحامي نصر صنع الله رئيس المجلس المحلي: قانون التخطيط والبناء جاء لخنق المواطن العربي وخاصة قانون كامينيتس , ومع هذا كله فان الانجازات التي حققها مجلس دير الأسد المحلي بتوسعة مسطح القرية أفضل بكثير من مجالس أخرى حيت تم حتى اليوم المصادقة على 4 خرائط " 16056 الجهة الشرقية للقرية " " 16047 خارطة السكن الشمالي " 16050 جورة برق وما حولها " وخارطة البيارة حتى المدرسة الثانوية .

ويعمل المجلس المحلي بشكل مكثف على المصادقة على خارطة للازواج الشابة جنوب شارع الخزان " 472 وحدة سكنية " وسيتم طرحها وتسويق القسائم حتى اخر السنة باذن الله , بالإضافة الى خارطة تبدأ من شرق الخزانات حتى الجلسة بالإضافة الى شارع جديد ليكون مدخل رسمي للقرية ليربط شمال شرق القرية بشارع كرميئيل تيفن .

د. حنا سويد، لا يمكن انجاح عملية التخطيط في البلدات العربية الا بتغيير سياسة التخطيط العنصرية، مؤكدا انه لا يمكن فصل قضية التخطيط عن قضية التطور والحضارة والثقافة والمناخ الاجتماعي، فيما يخص الخرائط الهيكلية للبلدات العربية فقد تطرق الدكتور حنا سويد الى الإشكاليات المطروحة في إيداع الخرائط التفصيلية والهيكلية والخطورة الكامنة في نهج بعض السلطات المحلية بعدم اشراك الجمهور الواسع في مراحل التخطيط الأولى موجها نقدًا واضحًا لبعض السلطات العربية بتهميشها للاحتياجات الأساسية للسكان , عرض د. سويد تجارب عديدة كسرت سطوة السلطات وتمييزها ضد المواطنين العرب، والتي اقترنت بتجنيد المهنيين ومشاركة القاعدة الشعبية للتصدي لهذه المخططات وانجاحها .

د. جعفر فرح مدير عام مركز مساواة تحدث عن قانون كامينتس الخطير لتعديل قانون البناء الذي ينوي منح صلاحيات خطيرة وتصعيد الاجراءات ضد البناء في البلدات العربية. وتحدث عن تجربته في النضال الجماهيري في مجال الارض والمسكن , وسرد مدير مركز مساواة جعفر فرح اهم المحطات التاريخية في السنوات الاخيرة، لإبراز النجاحات الهامة التي تم تحقيقها ودعا الى الاستفادة من التجارب السابقة، وتوحيد العمل بين كافة الاطراف والجهات في مواجهة قانون كامينتس، وإعداد ورقة موقف موحدة محذرًا من مشكلة عدم المنهجية في العمل، ومؤكدًا على ضرورة وضع خطة عمل مشتركة وتنظيم العمل بين كافة الأطر والجهات التمثيلية والأهلية والمهنية في كافة المستويات.

وفي نهاية الندوة جرى نقاش وطرح للمواقف ولاستفسارات من قبل المشاركين في الندوة ...

تعالوا نؤكد ملكية بلدنا وحقوقنا من خلال مشاركتكم للمجلس المحلي بالتخطيط المستقبلي , تعالوا نتحاور معا لمستقبلنا ولمصلحة الأجيال القادمة ...

أضف تعليق

التعليقات