X إغلاق
X إغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

انجاز لمجلس البعنة المحلي: جلب ميزانية دائمة لإقامة وتفعيل المركز الجماهيري (متناس) بقيمة أكثر من مليون شاقل سنويا. واختيار السيد محمد جمال خليل مديرا للمركز الجماهيري

13-09-2017 - 20:58 / حصاد نت

بيان للصحافة
أنجاز آخر لمجلس البعنة المحلي: جلب ميزانية دائمة لإقامة وتفعيل  المركز الجماهيري (متناس) بقيمة أكثر من مليون شاقل سنويا.
واختيار السيد محمد جمال خليل مديرا للمركز الجماهيري من قبل شركة المراكز الجماهيرية.

عمل مجلس البعنة المحلي في الآونة الاخيرة على المطالبة بإقامة مركز جماهيري بتمويل  من قبل وزارة المعارف عبر شركة المراكز الجماهيرية التابعة للوزارة, وتم بحمد الله الموافقة الرسمية على الميزانية وتخصيص مبلغ أكثر من مليون شاقل سنويا بشكل دائم من قبل الوزارة لإقامة وتفعيل المركز. وقد تم في تاريخ 28.08.2017 اختيار السيد محمد جمال خليل كمدير للمركز الجماهيري من خلال مناقصة من قبل شركة المراكز الجماهيرية.

واضاف الحاج عباس تيتي رئيس مجلس البعنة المحلي: ان هذا الانجاز وهذه الخطوة تعتبر ثمرة جهود متواصلة منا لتقديم افضل الخدمات للمواطن البعناوي وخاصة في مجال بناء الانسان,التربية والثقافة, وان من شأن هذا الخطوة ان توسع مساحة عمل المركز الجماهيري لتشمل العديد من الفعاليات الجماهيرية واللاجتماعية والثقافية لكل البلدة بجميع فئاتها العمرية من جيل الطفولة المبكرة حتى المسنين وبشتى المجالات التعليمية, العلاجية, الثقافية, والخدماتية ضمن برنامج عمل مهني ومدروس. وأضاف الحاج عباس تيتي أن اختيار السيد محمد خليل مديرا للمركز جاء من باب حرصنا ايضا ان نضع الشخص المناسب في المكان المناسب, فالسيد محمد انسان دؤوب يحب عملة ولديه الكفاءات الكاملة لأداره المركز الجماهيري, كما يتميز بحبه لبلده والاهم من ذلك حب واحترام اهل البلدة من جميع الاطياف لشخص محمد خليل لإخلاصه وتفانيه الدائم لرفع مكانة قرية البعنة محليا وقطريا فهو كفؤ ليكون في هذا المكان ومن هنا اتمنى له التوفيق في عمله الجديد لخدمة بلدنا وشعبنا. 
هذا وسيتم في الايام المقبلة وبعد انهاء اقامة الإدارة العامة للمركز الجماهيري بالإعلان الرسمي من خلال برنامج خاص يليق بالحدث.

   

المركز الجماهيري
يعتبر المركز الجماهيريّ مؤسّسة مستقلّة والّذي يعمل كجمعيّة غير ربحيّة أو كشركة لمنفعة الجمهور، على أساس الشّراكة والاتفاق مع السّلطة المحليّة، حيث يندرج ضمن أعمالها. على رأس كل مركز جماهيريّ هنالك إدارة عامّة، وأعضاءها ممثلين عن السّلطة المحليّة وممثلين عن المواطنين وممثلين عن شركة المراكز الجماهيريّة وفي قسم من المراكز هنالك تمثيل عن الوكالة اليهوديّة.
الإدارة العامّة مسؤولة من النّاحية القانونيّة والجماهيريّة عن إدارة المركز الجماهيريّ وميزانيّته. يقوم مدير المركز بتطبيق سياسة الإدارة العامّة خاصّته. عقد خاص ووثيقة تحدّد منظومة العلاقات بين السّلطة المحليّة وشركة المراكز الجماهيريّة والمركز الجماهيري المحليّ.
تتواجد غالبية المراكز الجماهيريّة في مبانٍ معدّة خصيصًا لها وتدير هذه المراكز فروعًا في مناطق مختلفة من البلدة، كمباني الرّعاية اليوميّة، وصالات العروض وقاعات الرّياضة والمكاتب وبرك السّباحة وغيرها…
يعتبر المركز الجماهيري مركز الفعاليّة الجماهيريّة، والمجتمعيّة وأوقات الفراغ والفعاليّات الثّقافية لكل البلدة، برؤيا تدمج ما بين المواطنين والسّلطة والأعمال المستقلّة والحرّة. يقوم المركز الجماهيري بتيسير الخدمات لكافة المواطنين بغية جعل كل مواطن الشّعور بالإنتماء وبأن يكون شخصًا فريدًا ومهمًا. حيث يعمل المركز الجماهيري على تقديم سيرورات من التّطوير والبناء الجماهيريّ، ودعم الشراكة المجتمعيّة والمبادرات والأعمال التّطوّعيّة. كما ويشجع الفخر والانتماء الجماهيريّ كجزء من المجتمع الإسرائيليّ.

 

أبواب المركز مفتوحة في ساعات النّهار لكل طبقات وأوساط المجتمع ولكل الفئات العمريّو. الفعاليّات متعدّدة، ومرنة وتنطوي على مواضيع كثيرة، بالتوافق مع احتياجات الجمهور والمواطنين ونزولًا عند رغباتهم، من خلال إشراكهم في قرارات اللجان المختلفة الّتي تحدد وتقرّ الفعاليّات في المركز الجماهيريّ.

 

إن نشاط المراكز هذه في أربعة محاور، الجماهيريّ، والمجتمعيّ، والتّربويّ والثّقافيّ، مع دمج مجموعات المواطنين المختلفة، من بينهم ذوي التّحديات الجسديّة وأصحاب المشاكل العقليّة والنّفسيّة. من ضمن هذه الفعاليّات: إطار للعائلة وللطفولة المبكّرة، ومساكن ومساكن إقامة نهاريّة، مراكز تعليم متعدّدة المجالات والأجيال، برامج لذوي المشاكل النّفسيّة- أصدقاء، عقليّة- سلوكيّة، أصدقاء أو جسديّة- مجتمع منال؛ دورات وفعاليّات إثراء في مجالات مختلفة، برامج ثقافيّة ورياضيّة، برامج للتنزّه والرّحلات، وكل برنامج آخر يتلائم مع احتياجات الجمهور.

أضف تعليق

التعليقات