X إغلاق
X إغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

فلسطين تبكي

30-05-2015 - 15:40 / حصاد.نت/ وكالات

يسرني أن أهدي هذه القصيدة إلى أبناء الأمة الأمة العربية عموما

لإيقاظ ضمائرهم النائمة وإلى أبناء الشعب الفلسطيني خصوصا

داعيا العلي القدير أن يشملهم برعايته ويُزيلَ غُمّتهم وينصرَهم

على أعدائهم الصهاينة ،إنه سميع مجيب.آمين.

فلسطين تبكي

فلسطينُ تـبـكـي أهْـلَـهـَا وديـَـارَهـــــا وقِـطـاعُ غَـزّة في النـهـَارِ ظـــــــــــــلامُ

سنةٌ وستـُّونٍ وخمسٌ قد مـضـــــــــــتْ والغدرُ يَـعْـصِـفُ والـحُـرُوبُ تُــقـَـامُ

والظـُّلـمُ مُـنـهَـمِـرٌ كالـمُـزْنِ يَـغـمُـرُنا والـحَـقُّ قـد نَـطَـقـتْ بــهِ الآكــَامُ

والكَـونُ يَـرقُـبُ صَـامِـتـًا مُـتَخـَاذِلاً شـعْـبـًا أذابَـتْ صَـبْــرَهُ الأعـْـــــــوَامُ

قد هَـمَّـشُـوا بـالإحْـتِـلاَلِ وُجـُـــــــودَه لكـنَّ عَــزمَـهُ كَـالـجـبَالِ هـُـمــامُ

فـحِصَارُ "غَـزة" أُحكِـمَـتْ أقـفَـالُــهُ ومَـنِ استَـغـَاثَ مَـصِيـرُه الإعــْدَامُ

هَـتـكُـوا الـمَـحَـارِمَ عَـابـثـِينَ بكُلِّ مَا جـَاءتْ بـه الأعْـرافُ والأحْــكــَـــامُ

والشّعب ُ يُـقْـصَفُ دُونَ أيّـةِ رحْـمَــــــةٍ والطِّفلُ يُـذبَـحُ والـحَريـمُ تُـضـَامُ

والأرضُ تُـغـــتَـصَبُ بـدُون هـَـــــوَادةٍ والـبَـيـتُ يُـهــدَمُ والأهـَالـي نِـيـَامُ

أهـلُ السِّيَاسةِ والـقـرَارِ تَـجَـنـّـدُوا لإدَانـَـةِ الـعُـدوَانِ "ذاكَ كــَـــــلامُ"

يـا أيـُّهـَا العُـقـلاءُ هـَلْ مِـن سَـامِـعٍ لـصُرَاخِ مَـنْ أطْـفَـالُـهُـمْ أيــتــَــــــامُ؟

فُـقِـدَ الأمـَانُ وعَــمَّ الـقَـتْلُ وانتشَرَتْ جُـثـثُ الـمَـجَـازِرِ فَـوقَـهُــنَّ رُكــَـــامُ

فُـقِـدَ الـدَّوَاءْ والكهْربَاءْ والـمَـاءُ أيضًا أبـمِـثـْلِ هَذا يـَأمـُـرُ الإسـْــــــــــلامُ؟

عَـدَدُ الضـّحَـايا قد يَـفُـوقُ خـيـَالَـكُـمْ عَـجَـزتْ لإحْـصَاءٍ لـَهُ الأرقـــَــامُ

يَـا مَن يُـقـاتِـلُ بالـجَـهَـالـَـةِ إخــْــوَةً وذَوُوهُ أحــبـَـابٌ لــنـَـا و كِــــــرَامُ

أوَمَا اكـتَـفَـيْـتَ بسَفكِ أنـهَارِ الدِّمَاءْ فـيـهَـا العِـراقُ تَـدَمـَّـرتْ والـشــَّـــامُ؟

وهـَلاَّ نـظَـرْتَ إلى الـجـوَارِ بــغــَـــــزّةٍ ورَأيــتَ كـيـفَ الأبـريَاءُ تُـســَـــــــامُ؟

فـمـَتى سَـيَـلـتــزِمُ الـعُــدَاةُ بـهُــدْنــَــــةٍ ومَـــتَى يُـعَـاقَـبُ مُـجْـرِمـُونَ لِـئـَـــــامُ؟

ومــتى نـرَى لِـلإحْـتِـلالِ نــهَـــايــَــــةً في "غـزّة " ويـُحـَاسَـبُ الإجـــــرامُ؟

ومـتى يـَعـُـودُ الـنـَّـازحُـون لأرضِـهِـــمْ ومـتى يــُــرَاعَى الـقـُـدْسُ والإسلامُ؟

ومـتى الـمَـدَارسُ والـمَشافي بها نَرى يــومًـا بلا عُـنــفٍ يـَلــيــهِ حـِـمــَــــامُ؟

ومـتى سـَيـبـتسِمُ الـيَـتــيــمُ بــغــَــزّةٍ ومــتى يـَـعُـودُ العَـيْـشُ فـيه وِئـــَــــامُ؟

ومـتى سَـيَـشـفِي الدهرُ كُلَّ جرَاحِــنا ومـتى تُــغَـــيـِّـرُ حـَالـنــَــا الأيـــــــَّـــامُ؟

ومـتى ضَـميرُ الكَونِ يَـصْحُو يـَا تُرى ومَـتى تُــحَــقَّــقُ عِـنـدَنـا الأحــْـــلامُ؟

ومـتى فـلسطِيـنٌ سَـتُـصْـبـحُ دَولـَـــةً ومـتى يـُـرَى أمـنٌ بـهَــا وسـَــــــلامُ؟

تـعـِبَ الـفُـؤادُ مِـن التَّساؤُلِ والـمُنى قد عَـشَّــشَــتْ بـدِمَـائـِـنَا الأوهـَــــامُ

فـهَـلِ الـعُـرُوبـَةُ غَـادَرتْ أمْـجَـادَهَا والـسَّيفُ أُغْـمِـدَ والقُـلُـوبُ نِـيــَــــامُ؟؟

بقلم الأديب الشاعر التونسي

محمد المثلوثي

وحرر في التاسع من شهر أوت 2014

من المستشفى المركزي بمدينة " بوردو " (فرنسا)

 

أضف تعليق

التعليقات