X إغلاق
X إغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

فيديو:رغم تساقط الأمطار.. آلاف المشاركين في مسيرة ومهرجان العودة في الحدثة المهجرة(فيديو)

23-04-2015 - 21:13 / حصاد.نت

 بمشاركة الآلاف من كافة المناطق في الجليل والمثلث والنقب والمدن الساحلية،ورغم الأمطاروسوء أحوال الطريق الموحل، انطلقت مسيرة العودة الثامنة عشرة التي قامت بتنظيمها لجنة الدفاع عن حقوق المهجرين وبالتعاون مع لجنة المتابعة العليا بعد ظهر اليوم الخميس 23/04/2015، من مدخل شارع قرية الحدثة المهجرة متجهة بمسيرتها غربا إلى ساحة المهرجان المركزي.

والجدير بذكره أنه كان حضور واسع وبارز لشخصيات سياسية عديدة ومندوبون عن جمعيات عدة التي تنادي بحقوق الانسان والمهجرين، حيث قام كل ممثل عن هذه اللجان بالقاء كلمته خلال المهرجان.

افتتح المهرجان واداره المحامي عن لجنة الدفاع عن حقوق المهجرين واكيم واكيم  ، والذي بدأ خطابه بالقسم الجماعي والتعهد على حماية حق العودة ، حيث قام كافة المشاركين بترديد القسم القائل :" اقسم بالله العلي العظيم ان اتمسك بتراب الوطن وارض ابائي واجدادي وبحق العودة المقدس الى دياري الاصلية ، وان ارفض بالسر والعلن كل البدائل كانت تبديلا او تعويضا او توطينا والله على ما اقول شهيد ".

وبعدها وقف الحضور دقيقة صمت اجلال لارواح شهداءنا الفلسطينيين ، ثم انشدو النشيد الوطني الفلسطيني "موطني" من قبل مجموعة فتيات حضرن المهرجان.

 

قرية حدثة:

حدثة قرية عربية تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة طبرية. وتبعد قرابة 10 كم إلى الشرق من جبل الطور (طابور). وهناك طريق معبدة للسيارات تصل بين حدثة وكفر كما. وفي منتصف المسافة بين القريتين يتفرع درب ترابي ينتهي عند قرية المعذّر، التي تعد أقرب القرى إلى حدثة. ويعتقد أن القرية بنيت على موقع قرية "عين حدّة" الكنعانية. وهي تعلو 225 م فوق سطح البحر، وتقوم على هضبة مرتفعة تمتد باتجاه شمالي غربي، وتنحدر حافتها الشمالية الشرقية انحداراً شديداً ، وتقل حدة الانحدار مع الاتجاه نحو الجنوب الغربي. وفوق هذا الجزء القليل الانحدار تقوم قرى حدثة والمعذّر وكفركما. وتعدّ هذه المنطقة حوض تغذية للكثير من مجاري الأودية العليا التي تلتقي لتؤلف معا مجرى وادي البيرة الذي يخترق منطقة بيسان ويصب في نهر الأردن.

وأهم هذه المجاري العليا وادي تفاحة ووادي الحوارية. وكانت عين أبو الرجون الواقعة إلى الغرب من القرية تزوّد الأهالي بمياه الشرب.
وتوجد إلى الجنوب الغربي من القرية مباشرة إحدى العيون الرئيسة التي يتغذى منها وادي البيرة. وقد امتدت مباني القرية في الاتجاه الشمالي الغربي بمحاذاة الطريق المؤدية إلى قرية كفر كما، فبلغت مساحتها 38 دونما، كما بلغت مساحة الأراضي التابعة للقرية 10،340 دونماً، منها 249 دونماً للطرق والأودية. وكان الزيتون يشغل 226 دونماً معظمها من الأراضي المرتفعة الواقعة شمالي القرية وشرقها، في حين انتشرت المحاصيل الحقلية في الجهات الغربية والشرقية والجنوبية.

كان في حدثة 333 نسمة في عام 1922، ونما هذا العدد إلى إلى 368 نسمة في عام 1931 كانوا يقطنون في 75 مسكناً. وقدر عددهم بنحو 520 نسمة في عام 1945. وقد أنشأ العثمانيون عام 1895م مدرسة في القرية توقفت أيام الانتداب البريطاني.
دمر الصهيونيون حدثة وشتتوا أهلها في عام 1948.

بعض الصور تصوير منتصر فطوم

أضف تعليق

التعليقات

1
- 22/05/2015
2
- 22/05/2015