X إغلاق
X إغلاق

أمسية ثقافية بمناسبة صدور كتاب " في التجريد الفلسطيني : زهدي قادري واللّحن الهندسي للحداثة المتأخرة "

01-02-2015 - 19:12 / حصاد.نت

بمناسبة صدور كتاب في التجريد الفلسطيني للكاتب الفنان ابن نحف زهدي قادري واللحن الهندسي للحداثة المتأخرة ، افتتحت جمعية إبداع أمسية ثقافية في معرض إبداع  -كفرياسيف امس السبت 31.01.2015 ، وهو كتاب من تأليف إسماعيل ناشف .مفتتحًا سلسلة نوعية جديدة مختصة بالفن التشكيلي الفلسطيني المعاصر .

يحتوي الكتاب على شقين أساسيين : الأعمال الفنية للفنان زهدي قادري، ودراسة مطولة حول الفن التشكيلي التجريدي الفلسطيني وموقع مشروع زهدي الفني فيه .ويهدف الإنشباك بين هذين الشقين إلى خلق فضاء معرفي جمالي يتميز بمخبريته المؤلمة الممتعة والإنعتاقية بذات الوقت .

يمكّن هذا الفضاء المخبري من إعادة قراءة نصية-بصرية لتاريخ الفن التشكيلي الفلسطيني ، بشقيه التشخيصي والتجريدي. هذه القراءات البصرية-النصية ترى في الفن التشكيلي الفلسطيني صيرورة إنتاجية تغرف من مادة المأساة الأولى : النكبة الام ، وككل فعل قراءة فهي تنتج في استكناه حاضر التشكيل التجريدي باللجوء إلى ماضيه ، بينما تفشل في ترقب مستقبل هذا الحاضر . فمما لاشك فيه ، أن تصوير زهدي التجريدي يحمل اللحن الهندسي لمادة المأساة -الأم ، ليسأل من ثم ـ حدّ المحاكمة ـ التاريخ عن مصير ابنائهابناتها .

الفنان زهدي قادري ابن قرية نحف ، فلسطين . فنان تشكيلي ولد عام 1972 بدأ دراسة الفن التشكيلي في جامعة كوبان، كرسندار ، ثم اكمل العليا في قسم الجداريات في جامعة موخينا ، سانت بطرسبورغ، روسيا .افتتح هذا المعرض والأمسية الأستاذ عبد الخالق أسدي الذي رحب بالحاضرين مهنئا الكاتب زهدي قادري بالكتاب الذي يعكس مدى الإبداع والأعمال الخلاقة التي تستحق أن نقف عند كل لوحة ولوحة وفقرة وفقرة بما تحمل من معان وأهداف سامية حضارية.

بدوره شكر مدير جمعية إبداع الأستاذ جورج توما وبارك بهذا العمل الرائع والكتاب القيم ورحب بالحضور وشكرهم على مشاركتهم في افتتاح هذه الأمسية الثقافية الشيقة .ودارت حلقة نقاش واسئلة الحضور للكاتب زهدي قادري .

كل التقدير والنجاح ومن تميز لآخر

بعض الصور بلطف من موقع كفرياسيف

أضف تعليق

التعليقات